الدراسة في أمريكا

لماذا الدراسة في أمريكا


الدراسة في امريكا من اكثر البلاد التي يتجه لها الطلاب

 إن حوالي 30% من جميع الطلبة الذين يدرسون في الخارج من شتي أنحاء العالم يتجهوا إلي الدراسة في أمريكا إذا فالسؤال هو ماذا جعل امريكا  ذات صيت عالمي في مجال الدراسة الجامعية ؟

هل تساءلت عن أسباب شهرة الدراسة و التعليم العالي في أمريكا ؟

الامتياز الأكاديمي :

إن امريكا تملك أفضل نظام تعليمي في العالم والذي يقدم برامج ممتازة في شتي المجالات . فعلي مستوي الدراسة الجامعية هناك العديد من الاختبارات سواء بالنسبة للمواد العادية أو المجالات المتخصصة .

أما بالنسبة لدرجتي الماجستير والدكتوراه يتمتع الدارسون بفرصة العمل و التعلم معاً من أفضل الباحثين في العالم ولذلك فإن الشهادات الممنوحة من الجامعات الامريكية تحظي بالاعتراف الدولي لامتيازها الاكاديمي .

تنوع المجالات الاكاديمية :

يقدم النظام التعليمي الجامعي الدراسة في امريكا العديد لكل طالب حيث يركز هيكل البرنامج التعليمي علي بناء قاعدة صلبه من الناحية النظرية بجانب الاهتمام بتنمية المهارات العلمية والمرتبطة بسوق العمل بدرجات متساوية فمثلاً إذا كنت ترغب في دراسة مجال ذات درجة كبير من التخصص الغير نمطي أو دراسات غير مألوفة فهناك العديد من المناهج المتاحة للاختيار منها .

التكنولوجيا المتقدمة :

تحتل الجامعات الامريكية   مركز الصدارة علي مستوي العالم فيما يختص بالتكنولوجيا والتقنيات العلمية وهي تلتزم بتوفير هذه الصدارة للطلبة من خلال التركيز علي تعريف الطالب بما هو دائماً جديد في مجال العلوم والهندسة والمجالات المرتبطة بها بحيث تكون النتيجة النهائية إمداد سوق العمل بخريج يتمتع بالمهارات اللازمة باستخدام أحدث التقنيات .

إتاحة فرص الأبحاث و التعليم و التدريب :

يكتسب الطلبة خبرات متميزة في الأبحاث و التعليم من خلال البرامج المتعددة التي تساعدهم علي ذلك . هذه البرامج المساعدة تمنح الطالب فرصة لتمويل دراستهم حيث أن الخبرات العلمية ذات أهمية قصوي لحياتهم المهنية في مجال التدريس والأبحاث .

المرونة :

يقدم النظام التعليمي الجامعي عدة اختبارات في كل برنامج مع إمكانية تغيير مجال التخصص أو اختيار أكثر من مجال واحد تخصصي .

يستطيع الطالب في السنوات الأخيرة قبل التخرج إجراء تعديلات في برنامجه التعليمي ليلائم ميوله المهنية مثل إدراج دورات في الموسيقي مع الهندسة . كذلك يستطيع الطالب تحديد مواعيد الدراسة وإتمام ساعات الدراسة المعتمدة حسب ظروفه وفي الأوقات المناسبة له في إطار الفترة الزمنية المتاحة .

خدمات مساعدة للطلبة الوافدين :

ترحب الجامعات الامريكية  بالطلبة الوافدين وتقدم لهم برامج معينة لمساعدتهم علي التأقلم مع الحياة و الدراسة في امريكا . يقوم مكتب شئون الوافدين بمساعدة الطلبة لاجتياز مرحلة العبور ألي بيئتهم الجديدة . يتمتع الوافدون بالمساندة علي مدار العالم عن طريق برامج تأهيليه وتعريفية متنوعة . كذلك المساعدة في الكتابة الاكاديمية والسيرة الذاتية للطلبة المقبلين علي التخرج .

نظام الدراسة في أمريكا


 نظــام التعليم في أمريكا هو  نظام” لا مركزي” ، ولهذا السبب فان القوانين التي تحكم هيكل ومضمون برامج التعليم تتنوع بدرجة كبيرة ما بين ولاية وأخرى ، ومع ذلك تكون هذه البرامج متشابهة بشكل ملحوظ بسبب العوامل المشتركة بين هذه الولايات كالحاجات الاجتماعية والاقتصادية والتنقل المتكرر للطلاب والمعلمين من ولاية إلى أخرى ومن ثم فإن التجريب والتنوع في كل ولاية لا يعوق دون ظهور شكل عام للنظام التعليمي في أمريكا . 
و التعليم العام إجباري في الولايات المتحدة الامريكية ومجاني في كافة المدارس الحكومية ويبدأ عادة من سن السادسة أو السابعة وحتى سن السادسة عشر وإلى أن يستكمل الطالب دراسة المرحلة الثانوية التي تنتهي في الصف الثاني عشر أما بالنسبة للمدارس الخاصة فيسمح لها بالعمل وفق تراخيص خاصة وقواعد تتبع لاعتماد هذه المدارس من قبل الولاية التابعة لها 
يتـــم التدريس في معظم صفوف الدراسة باللغة الإنجليزية ، إلا في المدارس التي يوجد فيها كثافـة عالية من الطلاب الذين لا تكون لغتهم الأولى هي اللغة الإنجليزية وفي هذه الحالة يتم تدريس المناهج بلغة غير اللغة الإنجليزية مع تكثيف تدريس اللغة الإنجليزية لغير الناطقين بها إلى أن يصبح الطالب مؤهلا للدراسة في الفصول العادية التي تقوم بتدريس مناهجها باللغة الإنجليزية 

 تواريخ بدء الدراسة في امريكا

 

تاريخ الدراسة في امريكا

 تختلف اختلافا كبيرا تبعا للتخصص الدراسي . تجري دورات التعليم العالي بصفة عامة من أواخر شباط / فبراير إلى منتصف تشرين الثاني / نوفمبر . ينقسم العام الدراسي عادة ما إلى فصلين دراسيين ، على الرغم من أن بعض مقدمي التعليم يعملون على أساس نظام الثلاثة فصول و / أو يوفرون فصل صيفي من كانون الأول / ديسمبر إلى شباط / فبراير .

طلاب الدورات البكالوريوس و الدراسات العليا يسجلون لدوراتهم في بداية السنة

( عادة في شهر كانون الثاني / يناير أو شباط / فبراير )

ولكن مواعيد تقديم الطلبات عادة ما تكون في نهاية كل عام . بعض المؤسسات أيضا لديها تسجيل في منتصف العام ، والدخول ( عادة في تموز / يوليو ) لبعض الدورات . الطلاب الذين يدرسون من أجل الحصول على شهادة الدكتوراه أو الشهادات الأخرى القائمة على البحوث قد يستطيعون التفاوض على موعد آخر للبدء مع المشرف الخاص بهم على المشروع .

تختلف هذه إختلافا كبيرا تبعا للتخصص الدراسي . تجري دورات التعليم العالي بصفة عامة من أواخر شباط / فبراير إلى منتصف تشرين الثاني / نوفمبر . ينقسم العام الدراسي عادة ما إلى فصلين دراسيين ، على الرغم من أن بعض مقدمي التعليم يعملون على أساس نظام الثلاثة فصول و / أو يوفرون فصل صيفي من كانون الأول / ديسمبر إلى شباط / فبراير .

طلاب الدورات البكالوريوس و الدراسات العليا يسجلون لدوراتهم في بداية السنة

( عادة في شهر كانون الثاني / يناير أو شباط / فبراير )

ولكن مواعيد تقديم الطلبات عادة ما تكون في نهاية كل عام. بعض المؤسسات أيضا لديها تسجيل في منتصف العام ، والدخول ( عادة في تموز / يوليو ) لبعض الدورات . الطلاب الذين يدرسون من أجل الحصول على شهادة الدكتوراه أو الشهادات الأخرى القائمة على البحوث قد يستطيعون التفاوض على موعد آخر للبدء مع المشرف الخاص بهم على المشروع .

يمكنك معرفة المواعيد النهائية لتقديم الطلبات وتواريخ بدء الفصل الدراسي عن طريق الاتصال بالجامعات . قم بمراجعة قائمة الجامعات الاسترالية وتابع روابطها لطلب المزيد من المعلومات حول تواريخ بدء

سجل بياناتك للحصول علي التاريخ المناسب لـ الدراسة في امريكا

 شروط الألتحاق والأمتحانات التى يحب اجتيازها فى الجامعات الامريكية

الاختبارات التي يجب ان تجتازها لـ الدراسة في أمريكا

 معظم المؤسسات التعليمية  لـ الدراسة في امريكا يشترط اجتياز امتحان اللغة الانجليزية مثل ILETS , TOEFL , اما بقية الامتحانات مثل SAT , GMAT , GRE فهى تتوقف على نوع الدراسة التى ترغب فيها

إجراءات التقدم للحصول على الماجستير او الدكتوراه

الحصول على درجة البكالوريوس من جامعة معتمدة وقد تشترط بعض الجامعات اجتياز امتحان قبول من TOEFL,GMAT,GRE,ILETS حسب الدراسة التى تختارها

ويشترط للقبول للحصول على درجة الدكتوراه شهادة ماجستير وتقديم ما يفيد بقيامك بأبحاث عملية مع كتابة موضوع طبقا لامتحان GRE عام او IELTS,TOEFL

متطلبات الالتحاق بـ التعليم الجامعى

يجب استيفاء 12 عام من  التعليم الاساسى والنجاح فى العام الاخير

وقد تطلب بعض المؤسسات اجتياز امتحان قبول من

IELTS,TOEFL,SAT

 تكاليف الدراسة في امريكا

تكاليف الدراسة في امريكا

 تختلف مصاريف الدراسة والمعيشة حسب المدينة التي تختار الإقامة فيها وتمثل المصاريف الدراسية الشق الأكبر حيث تتراوح بين 10000إلي 55000 دولار في العام .

كذلك تكلفة المعيشة فهي تعتمد أساساً علي اختياراتك الشخصية والمدينة التي تقيم فيها . فعلي سبيل المثال فإن الإقامة في المدية الجامعية تكون أغلي من الإقامة خارجها .

قد تشترط بعض الجامعات علي طلبة السنة الأولي الإقامة في الحرم الجامعي مما يسبب في زيادة كبيرة في المصروفات كذلك تتوقف هذه الزيادة علي ما إذا كنت ترغب في الإقامة بمفردك أو مع شخص أخر .

تتراوح تكاليف السكن ما بين 3000 إلي 8000 دولار سنوياً و إذا كنت ترغب في استئجار شقة فسوف تتحمل المصروفات الأخرى المتمثلة في الكهرباء والتليفون والأثاث والانتقالات .

هناك بعض المصروفات الأخرى المتمثلة في الأنشطة والمراجع التي يجب أن يشتريها الطالب وتتراوح تكلفتها بين 500 إلي 1500 دولار في السنة بالإضافة إلي المصاريف الشخصية مثل الملبس والترفيه والسفر .

 

 

تباين وتفاضل

تتميز الجامعات في الولايات المتحدة عن تلك التي في بلدك بعدة طرق. والفرق الاول هو ان الصفوف بشكل عام صغيرة وعدد الطلاب في الصف عادةً قليل ويتراوح بين العشرة والعشرين طالباً لان مؤسسات الثقافة في الولايات المتحدة تعطيك الانتباه الشخصي الذي انت بحاجة له لتنجح في دراساتك. اثناء الوجود في غرفة الصف يُشجع الطلاب ويُتوقع منهم ان يساهموا في النقاش والحوار وابداء الرئي. كما يلتقي الاساتذة مع الطلبة في مكاتبهم او حتى يتناولون القهوة ووجبات الطعام معهم.

تساعد العلاقات الحميمة بين الطلاب والاساتذة على تشجيع الطلاب وبعث الحافز الشخصي فيهم للتقدم والتمتع في دراسة المنهاج. تعطيك الدراسة في الولايات المتحدة الفرص لاكتساب معلم ومرشد خاص في حقل دراستك الحرفية وهذا مصدر قيم لا يُقدر بثمن.

وستكون مندهشاً عندما ترى اساتذتك يتحدون الدوائر الرسمية لان الحرية الاكاديمية هي الصفة المميزة للجامعات الامريكية.

كما ستلاحظ الاختلاف في وجهات النظر عن كيفية التدريس والتدريب. يُدرب الطلاب في جامعات الولايات المتحدة بان يلاحظوا ويراقبوا المشكلة او القضية ثم يقوموا بتحليلها وبعد ذلك يجدوا الحل. ومن المتوقع منك ان تسمع وتصغي لطلاب صفك وتتحدى او تشكك في وجهة نظرهم. والهدف من هذا التعلم عن العالم الواقعي والعملي وبهذا تكسب ثقة بالنفس والقدرة على ترتيب وتقديم القضية او المجادلة.

يسكن معظم طلاب الجامعات الامريكية في الحرم الجامعي او بالقرب منه. وعندما تدرس في الولايات المتحدة سيكون لديك الفرص العديدة لتشترك في نشاطات غير رسمية مثل المشي في الاماكن الطبيعية والتزلج على الثلج وزيارة المتاحف الفنية والرحلات الى مدن جديدة والى جميع الاماكن السياحية الامريكية. تخيل نفسك تزور مدينة نيويورك ثم تأخذ الباخرة لتزور تمثال الحرية. ان هذا

التفاعل مع الطلبة الاخرين سيحسن لغتك الانجليزية وايضاً تتعلم من الطلبة الاخرين الكثير عن الثقافة الامريكية وعن الثقافات المختلفة الاخرى الممثلة في جميع الجامعات الامريكية.

التقدم الطليعي البارز

تعتبر الولايات المتحدة من الأماكن الأكثر إثارة للدراسة في العالم. فهنا ستلتقي مع التكنولوجيا الرائدة ومع أساتذة على مستوى عالمي ومواضيع مثيرة وطلبة من جميع انحاء العالم. ومن المحتمل ان يكون الحظ حليفك وتلتقي او حتى وتدرس مع كبار العلماء الرائدين بحقل تخصصك.

ستشعرك الدراسة في الولايات المتحدة بالانتعاش والفرح وستغير نمط حياتك كلياً ونحن نضمن بانك سترجع الى وطنك وقد تغيرت تغيراً كلياً: ستكون ثقتك بنفسك اعلى وعقلك اكثر انفتاحاً وعلى معرفة كبيرة وستكون مواطن علماني رحب الأفق بوجهات نظر متحررة.